اعرف اكتر عن الازمة الصحية للفنان خالد النبوي

اعرف اكتر عن الازمة الصحية للفنان خالد النبوي

0

يمر الفنان خالد النبوي حاليًا بوعكة صحية كشفت عنها زوجته عبر حسابها بموقع “فيسبوك”، قائلة: “خالد تعبان أوي.. من فضلكو تدعوله”، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.
ونستعرض في السطور التالية معلومات وحكايات عن خالد النبوي:

– اسمه خالد محمد النبوي، من مواليد 1966، بمدينة المنصورة، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1989.
– بدأ مشواره الفني عام 1989، حينما لعبت الصدفة دورها واختاره المخرج صلاح أبو سيف، وشارك في فيلم المواطن مصري، ثم شارك في فيلم المهاجر للمخرج يوسف شاهين عام 1994.

– حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان جوهانسبرج عن فيلم المهاجر، وشارك في الفيلم الأمريكي “مملكة السماء ” للمخرج العالمي ريدلي سكوت، وبطولة فيلم المواطن The citizen عام 2012.

– توالت أعماله الفنية وأثبت موهبته وقدم عددًا من الأفلام بينها: “المصير، فتاة من إسرائيل، عمر 2000، تايه في أمريكا، ليلة عسل، زي الهوا، حسن طيارة، مملكة السماء، (فيلم أمريكي)، لعبة عادلة (فيلم أمريكي)، الديلر، المسافر، إسماعيلية رايح جاي، من القاهرة إلى الزقازيق، دخان بلا نار، المواطن (فيلم أمريكي)، خطة بديلة”.

– كما شارك في عدد من المسلسلات، أبرزها: “ابن موت، نحن لا نزرع الشوك، مسألة مبدأ، رجل طموح، راجعلك يا إسكندرية، وحديث الصباح والمساء، صدق وعده، بوابة الحلواني، مريم، سبع أرواح، واحة الغروب، ممالك النار”، وقدم برنامجا تلفزيونيا على قناة دبي الفضائية بعنوان “دارك”.

– وحكى “النبوي”، عدد من التفاصيل والحكايات المتعلقة بحياته الشخصية خلال إحدى لقاءاته الحوارية، وقال: “والدي كان عايزني أبقى دكتور وأخويا يبقى مهندس وأخويا التاني طيار وأختي دكتورة كيميائية، ولكن كلنا خذلناه، واتصدم لما قررت أدخل أدبي”، مشيرا إلى أن لديه 5 أشقاء هم “وليد وإيمان وشريف وإيناس ووائل”، وهو أكبرهم.
– عانى خالد النبوي من مشكلة نقص الدم، لأن شقيقه كان مصابًا بمرض خطير وكان يحتاج لنقل دم لمدة 8 سنوات.

– نُصب سفيرًا لبنوك الدم بالهلال الأحمر، وقال عن ذلك إنها مسؤولية، وإننا نحتاج في العام الواحد 3 ملايين كيس دم.
– كشف النبوي عن الأجر الذي تقاضاه عن دوره في مسلسل “بوابة الحلواني”، وهو 1900 جنيه.

أعرب عن أسفه لاحتلال مصر المركز الثاني عالميًا في تصنيف نسبة التحرش، لذلك أطلق حملة “مصر محدش يتحرش بيها”.
– تمنى أن يهتم الممولون أو القنوات التي تعرض المسلسلات بمسلسل “مصطفى محمود” ليخرج العمل للنور، قائلًا: “يجب يكون للشخصيات العظيمة في حياتنا أعمالا فنية جيدة تتحدث عنه”.

– وافق على مسلسل “واحة الغروب”، على الرغم من أن الأجر كان أقل من عمل آخر عُرض عليه، وبرر ذلك قائلًا: “لأنني كنت قرأت الرواية في السابق وأعجبت بها”.
– أصيب خلال تصوير “واحة الغروب”، بكسر في العمود الفقري، إثر سقوطه من فوق الحصان، وصور باقي مشاهده في المسلسل تحت تأثير المخدر، لكي يستطيع الحركة وقال عن ذلك: “جاء في مصلحة العمل، لأن ضمن أحداث الرواية يتعرض البطل للنحافة بعض الشيء”.
– قال إن لديه تحفظات كثيرة على بعض المخرجين في أثناء العمل معهم، ولكنه تعلم من الفنان القدير سعد أردش أن يطرح ما يريده من أسئلة خلال البروفات فقط، ولكن عند التصوير يقول: “حاضر يا أستاذ”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.